فعاليات الدورة الحادية والثلاثين لمجلس أمناء الجامعة

Slider

 

 

تقرير وقرارات الدورة الحادية والثلاثين لمجلس أمناء الجامعة

نيامي من 10 14 جمادى الأولى 1440هـ/ 16- 20 يناير 2019

 

 

انعقدت الدّورة الحادية والثّلاثون لمجلس أمناء الجامعة الإسلاميّة بالنّيجر أيّام الأربعاء والخميس والجمعة والسبت 11-12-13-14 جمادى الأولى 1440هـ الموافق 16-17-18- 19 يناير 2019م، وكانت الفعاليات على النحو الآتي:

اليوم الأول :

استهلّ أعضاء المجلس الموقرون صباح هذا اليوم بزيارة مقر الجامعة في ساي حيث تفقدوا أحوال التلاميذ في مدرسة التضامن بمدينة ساي واطلعوا على سير التكوين بالمدرسة، ثم عادوا إلى مقر الجامعة حيث زاروا كلية الزراعة واطلعوا على التجهيزات الجديدة التي تم تركيبها لفائدة الطلاب. ثم زاروا مزرعة النخيل التي شهدت توسعا ملحوظا في الآونة الأخيرة بفضل الرعاية الكبيرة التي يوليها لها سعادة الشيخ عبد الرحمن الجروان، وعبروا جميعا عن تقديرهم للجهود المبذولة في هذا الصدد والخدمات الجليلة التي تقدمها المزرعة لمجتمع الجامعة، ثم زاروا السكن الطلابي الجديد الذي دخل الخدمة مع بداية هذا العام الجامعي والذي تم إنجازه على أحسن المواصفات، وعبروا عن شكرهم للمتبرع الكريم الذي موّل المشروع، كما زاروا السكن الجديد في طور البناء وتفقدوا تقدم الأشغال به، وختموا الزيارات الصباحية بمعهد ساي للتكوين المهني والفني واطلعوا على المعدات الجديدة التي تبرع بها الشيخ عبد الرحمن الجروان، وأعربوا عن إعجابهم الشديد بمستوى التطور والتنظيم الذي بلغه المعهد، وأوصوا بالسير على هذا المنوال وببذل مزيد من الجهود في المجال التنظيمي والمحافظة على مكاسب الجامعة.

وفي المساء قاموا بزيارة مجمع كلية البنات في نيامي وحضروا الحفل الذي انتظم للغرض واطمأنوا على أحوال الطالبات واستمعوا إلى مطالبهن المختلفة وأسدوا ما في وسعهم من النصائح والإرشادات لهن، كما تفقدوا السكن الجديد للطالبات الذي هو في طور البناء بتبرع من سعادة الشيخ عيسى السركال مشكورا وبذلك ختمت أعمال هذا اليوم.

 اليوم الثاني:

اجتمع أعضاء اللجنة الأكاديمية الاستشارية برئاسة معالي الشيخ عبد الرحمن الجروان نائب رئيس مجلس الأمناء صباح هذا اليوم للنظر في جدول أعمال القضايا المطروحة أمامه، وقد تمخض الاجتماع عن جملة قرارات وتعيينات تم الإعلان عنها في المجلس العام في اليوم التالي وهي مدرجة ضمن التوصيات الواردة في هذا التقرير.

وفي الظهيرة قام أعضاء المجلس بزيارة مجمع الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود – رحمه الله – لكليات البنات في نيامي، وكان ذلك بحضور فخامة رئيس الدولة السيد إسوفو محمدو ومعالي رئيس الحكومة السيد بيرجي رافيني ومعالي رئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر بن محمد حمزة حجار، حيث اطلعوا على سير أعمال البناء في هذا المجمع التعليمي الواعد، وأعربوا عن رضاهم بمستوى التنفيذ الذي وصل إليه المشروع، وأوصوا بضرورة اتخاذ كافة التدابير اللازمة لإنجازه في الوقت المحدد.

وفي مساء اليوم نفسه عقد المجلس جلسته الافتتاحية الرسمية في قصر المؤتمرات بمدينة نيامي برئاسة معالي الشيخ السفير ناصر بن عبد الله بن حمدان الزعابي، وبحضور معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتجديد بجمهورية النيجر السيد يهوذا سادسو، ومعالي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر بن محمد حمزة حجار، وسعادة ممثل منظمة التعاون الإسلامي السفير محمد نعيم خان، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين بدولة النيجر، بالإضافة إلى ممثلي بعض الجهات الرسمية والخيرية.

بدأت الجلسة الافتتاحية في حدود الساعة السادسة مساء بتلاوة آي من الذكر الحكيم، ثم تناول معالي رئيس مجلس الأمناء الكلمةَ فرحّب بجميع الحاضرين وعلى رأسهم معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتجديد بدولة النيجر، ومعالي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، ونوّه بجهود رئيس الجامعة السابق الأستاذ الدكتور المنصف الجزار الذي شهدت الجامعة في عهده تطورا كبيرا، وهنّأ رئيسَ الجامعة الجديد الأستاذ الدكتور جمال بن طاهر وتمنى له التوفيق في مهام منصبه الجديد، ثم أشاد بما تقوم به دولة المقر في مسيرة الجامعة، ونوّه بجهود منظمة التعاون الإسلامي والبنك الإسلامي للتنمية وصندوق التضامن الإسلامي والمملكة العربية السعودية وكافة المتبرعين.

تناول الكلمةَ بعده رئيس الجامعة الجديد الأستاذ الدكتور جمال بن طاهر فشكر معالي رئيس مجلس الأمناء ونائبه وكافة أعضاء المجلس على الثقة التي وضعوها فيه بتكليفه بمهمة إدارة الجامعة، وعبّر عن استعداده التام للإسهام في مواصلة تطوير الجامعة، وشكر معالي رئيس الجامعة السابق الأستاذ الدكتور المنصف الجزار لجهوده، كما شكر جميع الحاضرين والمتبرعين الذين يسهمون في دعم الجامعة ماديا ومعنويا.

تناول الكلمةَ بعده معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي فرحبّ بالحاضرين وعبّر عن سعادته بما حققته الجامعة من تطور، حيث أضحت منارة علمية لامعة ومفخرة في المنطقة، ودعا إلى ضرورة أن تضطلع الجامعة بدورها في محاربة الفكر المتطرف الذي أحال الوضعية الأمنية في المنطقة إلى ما هي عليه الآن من التردي، وشكر أعضاء مجلس الأمناء الموقرين وكافة الجهات المانحة، وأعرب عن استعداد حكومة النيجر لدعم الجامعة في كافة المجالات، وختم كلمته بإعلان الافتتاح الرسمي لأعمال مجلس الأمناء في دورته الحادية والثلاثين.

ثم أخذ الكلمةَ بعده ممثّلُ معالي الأمين العام لمنظّمة التّعاون الإسلامي سعادة السفير محمد نعيم خان، فشكر رئيس المجلس وكافة أعضائه الموقرين، وأشاد بالدول والمنظمات المانحة للجامعة مثل المملكة العربية السعودية، والبنك الإسلامي للتنمية، وصندوق التضامن الإسلامي، ونوّه بجهود القائمين على شؤون الجامعة إداريا وأكاديميا، كما وجّه شكرا خاصا إلى حكومة دولة المقر على دعمها ومساندتها للجامعة، وختم كلمته بتوجيه النداء إلى جميع المؤسسات الخيرية الإسلامية بدعم الجامعة والوقوف بجانبها.

تناول الكلمةَ بعده معالي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر محمد حمزة حجار الذي يحضر أعمال المجلس للمرة الأولى، فشكر معالي رئيس مجلس الأمناء على جهوده المتواصلة التي امتدت لأكثر من ثلاثين سنة في خدمة الجامعة، ونوّه بالأهمية القصوى لهذه الجامعة في هذه المنطقة، وبيّن أن البنك سيواصل دعمه للجامعة وللمنطقة من منظور جديد يركز بصفة خاصة على التنمية العلمية، وأوضح أن البنك يتوفر على موقع رسمي على الإنترنيت لمساعدة الطلبة بمنح دراسية لمواصلة دراساتهم في ظروف لائقة وخاصة في التخصصات العلمية، ودعا الراغبين من الطلبة إلى زيارة الموقع والتسجيل فيه للحصول على هذه المنح، وختم كلمته بتجديد الشكر للقائمين على الجامعة ولدولة المقر على التسهيلات الكبيرة التي تقدمها للجامعة.

وبانتهاء كلمته رفعت الجلسة الافتتاحية، وختمت أعمال اليوم الثاني بمأدبة عشاء في بيت سفير خادم الحرمين الشّريفين في نيامي.

 

 

اليوم الثالث :

استأنف المجلس أعماله في الساعة التاسعة صباحا بالاستماع إلى التقارير المختلفة حول مسار الجامعة وهي:

v      تقرير مكتب المراقبة المالية والحسابات الختامية (KMC) للسنة المالية 2017 – 2018م:

أكد فيه موثوقية المعلومات المالية والامتثال بالأنظمة المعمول بها، وأبرز التقرير مدى التزام الجامعة بالتوصيات التي سبق أن تقدم بها المكتب إلى إدارة الجامعة، والتي بلغت نسبة الالتزام بها 77 %. ومن المقترحات التي تقدم بها المكتب قصد تجويد الأداء:

ü      توضيح صلاحيات النواب في حال غياب المسؤول الأول في المناصب المختلفة، حتى لا تتأثر جودة الأداء بعدم الوضوح في تحديد المهام والمسؤوليات.

ü      تفادي تكديس المهام والوظائف بيد مسؤول واحد، لأن ذلك يقلل من إمكانية اكتشاف الأخطاء وتصحيحها في الوقت المناسب.

ü      ضرورة إعداد “استمارة منصب” توضح فيه مسؤوليات كافة المناصب وصلاحيتها، تفاديا للتداخل والارتباك في ممارسة المهام والمسؤوليات.

ü      ضرورة الالتزام بالتوقيع المنتظم على جميع كشوف التقريب المصرفي من قبل الأشخاص المؤهلين لذلك، ضمانا لشفافية إدارة الخزينة.

وبعد المداولات والمناقشات، أشار معالي رئيس المجلس إلى ضرورة أخذ الملاحظات التي قدمها مكتب المراقبة المالية في الاعتبار.

ثم استمع أعضاء المجلس الموقرون إلى تقارير السيد رئيس الجامعة في جميع النواحي المتعلقة بتسيير الجامعة إداريا وأكاديميا وماليا، وهي:

v      تقرير رئيس الجامعة عن تنفيذ قرارات المجلس السابق (الدورة الثلاثون)

قدّم فيه مسحة عامة وشاملة لمدى تنفيذ القرارات والتوصيات التي أسفرت عنها الدورة الثلاثون، وخاصة ما يتعلق بفتح دبلوم المالية الإسلامية وقسم الإعلام في كلية اللغة العربية والعلوم الإنسانية، وتوفير التجهيزات لمعهد ساي للتأهيل المهني والفني. 

v      تقرير رئيس الجامعة عن الوضعية المالية والحسابات الختامية.

    وفيه قدّم تقريرا مفصلا عن كافة المداولات المالية التي أجرتها الجامعة خلال السنة المالية المذكورة، مدعَّما بالجداول وأسماء كافة الجهات التي أسهمت في ميزانية الجامعة بصورة أو بأخرى.

   وبعد المداولات حثّ معالي الرئيس جميع أعضاء المجلس الموقرين على مواصلة المساعي في سبيل الحصول على جهات داعمة جديدة للجامعة.

v      تقرير رئيس الجامعة عن الوضعية الأكاديمية والإدارية.

    وقد استعرض فيه سير العملية التعليمية في مختلف الكليات والمعاهد بالجامعة، مشيرا إلى أن الجامعة تحقق زيادة مطردة في أعداد الطلاب من سنة إلى أخرى، حيث سجلت هذا العام (3084) طالب وطالبة، كما أشار إلى النتائج المتميزة التي تحققها الجامعة في مجال التقويم التربوي، كما قدّم صورة واضحة عن الطاقم الأكاديمي والإداري من حيث العدد والانتماء الجغرافي.  

v      تقرير رئيس الجامعة عن معهد التأهيل المهني والتقني.

وقد استعرض فيه ما يقوم به المعهد من دور إيجابي في تمكين الطلاب من الحصول على الشهادات التقنية والفنية التي تسهّل عليهم فرصة الاندماج السريع في المجتمع، خاصة وأن المعهد فتح تخصصات إضافية، كما أشار إلى الخدمات الجليلة التي يقدمها المعهد إلى المجتمع المحلي من خلال برنامج إعادة تأهيل الفاقد التربوي، ولم يفته أن ينوه بجهود سعادة الشيخ عبد الرحمن الجروان في تحديث معدات المعهد والسعي إلى تطويره بكافة الوسائل الممكنة.

v      تقرير رئيس الجامعة عن مدارس التضامن.

   وقد قدم فيه استعراضا واضحا عن وضعية التعليم في مدرستي التضامن في حرم الجامعة ومدينة ساي، منوها بالزيادة المطردة في أعداد التلاميذ وخاصة الإناث، كما أشاد بدور المدرستين في خدمة المجتمع المحلي، حيث تبدأ الدراسة فيهما من الحضانة إلى الثانوية بالمجان، ناهيك عن الخدمات الإنسانية الأخرى الملحقة بالمدرسة والمتمثلة في العلاج والخياطة والحاسب الآلي والتدبير المنزلي وغير ذلك.

v      تقرير رئيس الجامعة عن الوقف.

أشار إلى أن المشروع قد بلغ مرحلته الأخيرة، وسوف تتسلم الجامعة المبنى قريبا بإذن الله تعالى. وقد تضمن التقرير صورا بيانية وفوتوغرافية توضيحية عما تم إنجازه.

v      تقرير رئيس الجامعة عن ” مجمع الملك عبد الله للبنات “:

   وقد أشار فيه إلى أن أعمال بناء المجمع قد انطلقت بصورة واقعية وتقدمت بنسبة كبيرة، وأن الآمال معقودة على تسلم المشروع في المدة المحددة بإذن الله تعالى، منوها بالاهتمام الخاص الذي يوليه البنك الإسلامي للتنمية لهذا المشروع الواعد وبدور مؤسسة الملك عبد الله للأعمال الإنسانية المحوري في ذلك.

         وقدم رئيس مجلس الأمناء معطيات على المجهودات التي بذلت مع البنك الإسلامي للتنمية ومع صندوق التضامن الإسلامي للحصول على قرض إضافي لإنهاء أشغال الوقف، ونوه في الوقت نفسه بدور مؤسسة الملك عبد الله المغفور له في تمويل المجمع، وأشاد رئيس المجلس بمجهودات أمينها العام سعادة الدكتور علي بن صديق الحكمي، وشكر له حضوره بيننا واستعداد مؤسسته لدعم الجامعة وقيامها برسالتها.  

v      تقرير رئيس الجامعة عن صندوق العمل الخيري.

   وقد أشاد فيه بالخدمات الإنسانية الكبيرة التي يحققها هذا الصندوق حيث يسهم في تخفيف معاناة الطلبة المحتاجين من حيث العلاج المجاني وتوفير تذاكر السفر، وغيرهما.

وقد حث معالي رئيس مجلس الأمناء الحاضرين على الإسهام في هذا الصندوق لأهميته الكبيرة.

تقرير رئيس الجامعة عن الأعمال الإنشائية المنجزة خلال الفترة من 01/10/2017 إلى 30/09/2018 :

وقد قدم فيه عرضا شاملا عن أهم الإنجازات التي حققتها الجامعة في مجال الأعمال الإنشائية سواء على مستوى الكليات والمعاهد أو على مستوى المرافق العامة مثل الجناح الثاني للسكن الطلابي ونحو ذلك.

 

 

 

 

v      تقرير رئيس الجامعة عن مشروع الميزانية الجديد لعام 2018-2019 م

وقد اقترح فيه ميزانية مرشَّدة بقيمة .004.125.000 دولارا أمريكيا أي ما يعادل 2.062.500.000 فرنك سيفا، بزيادة طفيفة عن ميزانية السنة المالية المنصرمة قدرها 3.12 %، وهي زيادة اقتضتها طبيعة التطور الطبيعي الحاصل في سير الجامعة، ودعا أعضاء المجلس الموقرين إلى اعتماد هذه الميزانية المقترحة لتتمكن الجامعة من تنفيذ برامجها بصورة جيدة.

وبانتهاء مناقشة هذا التقرير رفعت الجلسة الصباحية لأداء صلاة الجمعة.

وفي مساء اليوم نفسه قام أعضاء المجلس الموقرون بزيارة مركز الأمير سلطان في نيامي للإشراف على توزيع الجوائز على الفائزين في المسابقات الدينية والثقافية والأدبية حيث ألقى رئيس المجلس كلمة توجيهية لأبنائه الطلبة نوه فيها بأهمية العنصر الطلابي في المحافظة على الاستقرار في الجامعة، ودعاهم إلى بذل مزيد من الجهود في سبيل نهضة الجامعة ورقيها، وختمت أعمال اليوم بمأدبة عشاء في منزل رئيس الجامعة على شرف ضيوف المجلس وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

اليوم الرابع:

قام أعضاء المجلس الموقرون بمعية معالي رئيس الوزراء ورئيس البنك الإسلامي للتنمية بزيارة ميدانية لمقر وقف الجامعة في قلب العاصمة، والذي أصبح الآن في مرحلته الأخيرة من الإنجاز، وقد ثمّنوا الجهد المشكور الذي بذله البنك الإسلامي للتنمية في تمويل هذا المشروع العظيم، كما أعربوا عن ارتياحهم لمستوى الإنجاز الذي تم الوصول إليه، ودعوا خلال جلسة عمل المقاول ومكتب الدراسات إلى الإسراع في إنجاز ما تبقى.

وبانتهاء هذه الجولة ختمت أعمال المجلس بصورة رسمية.

 

 

القرارات والتوصيات

أسفرت المداولات المستفيضة والمناقشات الشاملة في أعمال المجلس عن القرارات والتوصيات الآتية:

                       1.        اعتماد تعيين الأستاذ الدكتور جمال بن طاهر رئيسا للجامعة ابتداء من فاتح نوفمبر 2018م  

                       2.        اعتماد مشروع ميزانية السنة المالية 2018 – 2019 بصيغتها المقترحة من رئيس الجامعة، وقدرها : 4.125.000 دولارا أمريكيا، أي ما يعادل (2.062.500.000 فرنك سيفا).

                       3.        تجديد التعاقد مع مكتب مدقّق الحسابات الحالي (KMC) لمواصلة التدقيق على الإجراءات المالية للجامعة للسنة المالية 2018 – 2019.

                      4.        اعتماد نتائج أعمال اللجنة الأكاديمية وقراراتها والموافقة على الترشحات التي تقدمت بها في ما يتعلق بتسمية نائبي رئيس الجامعة والعمداء الجدد بالنيابة لمدة سنة، وذلك على النحو التالي :

         نائب رئيس الجامعة المكلف بالشؤون الأكاديمية والبحث العلمي الدكتور عبد الرزاق عمر تشوسو

         نائب رئيس الجامعة المكلف بالشؤون الإدارية والمالية الدكتور عبد الرحمن محمد ميغا

         عميد الدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور علي يعقوب

         عميد الخدمات الأكاديمية المساندة الدكتور بوكاري كندو

         عميد كلية الزراعة الدكتور إسوفو محمد

         عميد كلية العلوم والتقنية الدكتور إبراهيم عمر أمدو

         عميد كلية الاقتصاد وعلوم الإدارة الدكتور مهدي الحاج معاذ.

ü     ويمدد المجلس بصفة استثنائية لمدة سنة في تسمية السادة العمداء والمديرين الواردة أسماؤهم فيما يلي:

·        الدكتور محمد دوكوري عميدا لكلية الشريعة والقانون

·        الدكتور كوني صواليحو عميدا لكلية اللغة العربية والعلوم الإنسانية

·        الدكتور هارون كوليبالي مديرا للمعهد العالي للتربية وتكوين الأساتذة

·        يستمر الدكتور نوح عيسى سيدبي مديرا لمعهد التأهيل المهني والتقني

ü     يتم تفعيل هذه التسميات والعمل بها انطلاقا من تاريخ بداية الفصل الثاني، وذلك في 17 فبراير 2019م .

                      5.        تشكيل لجنة تتولى إعداد برنامج عمل والاستعداد لتشغيل واستغلال مجمع الملك عبد الله بنيامي ووضع التصورات للتخصصات والبرامج الأكاديمية وما تحتاجه من معدات وتجهيزات لضمان حسن انطلاق التكوين ونجاحه في أحسن الظروف والآجال، وتتكون اللجنة من :

·           رئيس مجلس الأمناء (سعادة السفير ناصر بن عبد الله بن حمدان الزعابي)

·           الأمين العام  لمؤسسة الملك عبد الله للأعمال الإنسانية (سعادة الدكتور علي بن صديق الحكمي)

·           نائب رئيس مجلس الأمناء (سعادة الأستاذ عبد الرحمن بن علي الجروان)

·           عضو مجلس الأمناء (سعادة الأستاذ الدكتور المنصف الجزار)

·           عضو مجلس الأمناء (سعادة الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز الزيد)

·            رئيس الجامعة الإسلامية بالنيجر (سعادة الأستاذ الدكتور جمال بن طاهر)

·           مدير مشروع فاعل خير في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية (سعادة الأستاذ أحمد صالح الحريري)

وطلب من اللجنة عقد أول اجتماعاتها في غضون شهر من تاريخ انعقاد المجلس بمقر مؤسسة الملك عبد الله للأعمال الإنسانية بالرياض، على أن يتم اختيار رئيس ومقرر لها خلال هذا الاجتماع.

                       6.        الموافقة على أن تنعقد الدورة القادمة لمجلس الأمناء في شهر يناير 2020م، على أن يحدد التاريخ النهائي لاحقا بعد التشاور بين رئيس المجلس ورئيس الجامعة.

والله الموفق

 

 

نيامي 18 يناير 2019م

 

 

 

                  المقرر                                                     اعتماد رئيس مجلس الأمناء

          أ.د. جمال بن طاهر                                     السفير ناصر بن عبد الله بن حمدان الزعابي

 

 

قائمة الأعضاء الحاضرين في الدورة الحادية والثلاثين لمجلس أمناء الجامعة

1.           سعادة السفير ناصر بن عبد الله بن حمدان الزعابي، رئيس مجلس الأمناء.

2.           سعادة الشيخ عبد الرحمن بن علي الجروان، نائب رئيس مجلس الأمناء.

3.           سعاد السفير محمد نعيم خان، ممثلا عن منظمة التعاون الإسلامي.

4.           سعادة الدكتور صالح سليم الفاخري، رئيس اللجنة التسييرية لجمعية الدعوة الإسلامية العالمية.

5.           سعادة الأستاذ الدكتور المنصف الجزار، عضو المجلس.

6.           سعاد الشيخ عبد القادر ضاحي العجيل، عضو المجلس.

7.           سعادة الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز الزبد عضو مجلس الأمناء  

8.           سعادة المهندس عبد الله سعيد، ممثلا عن البنك الإسلامي للتنمية

9.           سعادة الأستاذ أحمد صالح حريري ممثلا عن البنك الإسلامي للتنمية

10.      سعادة الدكتور علي بن صديق الحكمي، الأمين العام لمؤسسة الملك عبد الله للأعمال الإنسانية

11.      سعادة الدكتور عبد الرحمن بن حمد التمامي، رئيس لجنة شباب إفريقيا في الندوة العالمية للشباب، ممثلا عن الندوة والهيئة العالمية للكتاب والسنة بمكة المكرمة

12.      سعاد الشيخ عيسى بن ناصر بن عبد اللطيف السركال، عضو مجلس الأمناء

13.      سعادة الدكتور ربيع محمد الحاج، ممثلا عن الندوة العالمية للشباب الإسلامي

14.      السيد عوض مستور الثبيتي، ممثلا عن شركة اقرأ للتنمية والنشر والتوزيع بجدة.

15.      سعادة السفير بكاري هارون درامي، عضو المجلس.

16.      سعادة الدكتور أبوبكر دوكوري، عضو المجلس.

17.      سعادة الأستاذ إبراهيم بن عبد الله الخزيم المدير التنفيذي لصندوق التضامن الإسلامي.

18.      سعادة الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الزيد، ممثلا عن رابطة العالم الإسلامي.

19.      سعادة الأستاذ عبد الرحمن عبد العزيز المطوع نائب المدير العام للمشاريع الخيرية والتنموية بالهيئة الخيرية العالمية بالكويت ممثلا عن الهيئة الخيرية .

20.      سعادة الدكتور عبد الإله بنعرفة – المشرف العام على الأمانة العامة لاتحاد جامعات العالم الإسلامي ممثلا عن منظمة الإيسيسكو.

21.      سعادة الأستاذ أسامة محمود السباعي، الندوة العالمية الإسلامية مكتب نيامي.

22.      سعادة الدكتور عثمان جنيد، ممثلا عن وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالنيجر.

23.      سعادة الدكتور نوح بركري ممثلا عن رئاسة الجمهورية.

24.      السيد شكراو توري مختار مدير مكتب وزير الخارجية.

25.      السيد سالي ممن، مكتب رئيس الوزراء.

26.      السيدة آمنة عبد الرزاق ممثلة عن وزارة الخارجية.

27.      الأستاذ هما جبي محمد، ممثلا عن أعضاء هيئة التدريس.

28.      السيد أبو بكر  سفيان، ممثلا عن الطلبة.