فعاليات الدورة الثامنة والعشرين لمجلس أمناء الجامعة الإسلامية بالنيجر

 

Sans titre

تقرير وقرارات

الدّورة الثّامنة والعشرين لمجلس أمناء الجامعة الإسلاميّة بالنّيجر

نيامي 18:16 ربيع الآخر 1437هـ الموافق 26-:28 يناير 2016م

 

 

انعقدت الدورة الثامنة والعشرون (28) لمجلس الأمناء أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 16، 17، 18 ربيع الآخر 1437هـ / الموافق 26، 27، 28 يناير 2016م.

 

اجتماع اللجنة الأكاديمية المنبثقة عن مجلس الأمناء بتاريخ الثلاثاء 26 يناير 2016م

 

اجتمعت اللّجنة الأكاديميّة برئاسة الشيخ عبد الرحمن الجروان وبحضور كافّة الأعضاء، ونظرت في جدول الأعمال المعروض عليها، واستمعت إلى تقاريرٍ أعدّتها رئاسة الجامعة في الغرض، وبعد مناقشات مستفيضة أعدّت تقريرًا وتوصياتٍ رفعتها إلى مجلس الأمناء للنّظر والاعتماد.

 

اجتماع المجلس بنيامي بتاريخ الأربعاء 27 يناير 2016م

 

اجتمع المجلس برئاسة سعادة السّفير ناصر بن عبد الله بن حمدان الزعابيّ.

 

وكانت الجلسة الافتتاحية بحضور معالي وزير التّعليم العالي والبحث والتّجديد السّيد عثمان عبده وسعادة ممثّل منظمة التعاون الإسلامي السّفير محمد نعيم خان وعدد من أعضاء السلك الدّبلوماسي المعتمدين بالنّيجر والسّادة ممثّلي الجهات الرسميّة والخيريّة والسادة أعضاء المجلس الموقّرين.

 

افتتحت الجلسة بتلاوة آي من الذّكر الحكيم، ثم تناول رئيس المجلس الكلمة فرحّب بجميع الحضور، وأشاد بما تقوم به دولة المقرّ من دعم للجامعة، ونوّه بالجهود الكبيرة التي يبذلها البنك الإسلاميّ للتّنمية في إنجاز مشروع الوقف والإعداد لبناء مجمّع كليّات البنات في نيامي، كما أكّد في كلمته أهميّة الدور الذي تضطلع به منظمة التّعاون الإسلامي، وأشاد بكافّة المتبرّعين، وشكر اهتمام معالي الأمين العام لمنظّمة التّعاون الإسلامي على دعمه عبر الزّيارات المتكرّرة للجامعة.

 

وفي ختام كلمته نوّه بجهود رئيس الجامعة ومساعديه، والتطوّرات الملموسة التي تحقّقت في فترة إدارته لها، والمتمثّلة أساسًا في إكمال منظومة التعليم بكل مستوياته، وافتتاح كلّية الزراعة بعنوان السنة الأكاديمية الحالية.

 

وبعد ذلك تناول الكلمة معالي وزير التعليم العالي والبحث والتجديد، وأشاد بالدور العلميّ المتميّز الذي تؤدّيه الجامعة في المنطقة، مؤكّدًا أنها بلغت اليوم طور النضج، وأصبحت تمثّل مفخرة لمنطقة غرب أفريقيا بكاملها. كما شكر في كلمته كافّة أعضاء المجلس الموقّرين وكافّة الجهات الدّاعمة لمسيرة الجامعة، وعبّر كذلك عن سعادته بانطلاق بناء أعمال وقف الجامعة بنيامي، وعن أمله في أن تحظى الجامعة بالاهتمام المرجوّ من كافّة حكومات الدّول الأعضاء في منظّمة التّعاون الإسلاميّ لدعمها في مسيرتها الموفّقة.

 

ثم تناول الكلمة بعد ذلك ممثّل معالي الأمين العام لمنظّمة التّعاون الإسلاميّ سعادة السفير محمّد نعيم خان وشكر رئيس المجلس وكافّة أعضاء المجلس الموقّرين، وأشاد بدور المموّلين ونوّه بالمشرفين على شؤون الجامعة إداريًّا وأكاديميًّا، ثم أعرب عن استعداد المنظّمة لدعم الجامعة ومواكبة خطّتها العشريّة (2015-2025م)، والتي تأمل المنظّمة ترجمتها على أرض الواقع بالشكل التدريجيّ المنصوص عليه في الخطّة. كما وجّه سعادة السّفير شكرًا خاصًّا إلى دولة المقرّ على دعمها الموصول، وخَتَمَ كلمته بالإعراب عن أمله في أن تسفر هذه الدّورة عن إصدار قرارات تساعد الجامعة على مواصلة تطوّرها في مصافّ الجامعات الراقية.

 

ثم رفعت الجلسة الافتتاحيّة، وغادر معالي وزير التّعليم العالي والبحث والتّجديد متمنّيًّا لأعمال المجلس التوفيق والنجاح.

 

وبعد توديع الوزير عاد المجلس بأعضائه لمناقشة التّقرير الأوّل من رئاسة الجامعة حول تنفيذ القرارات للمجلس السابق (الدورة 27)، حيث عرض رئيس الجامعة التّوصيّات والقرارات الصّادرة عن الدّورة السابقة مبيّنًا مدى التّنفيذ بالنسبة إلى كلّ قرار، وأكّد هذا التّقرير أنّ هذه القرارات نفّذت في الأغلب، وينفّذ جزء منها آخر في حدود الإمكانات المتاحة.

 

ثم قدّم مكتب المراقبة الماليّة والحسابات الختاميّة (KMC) تقريره للسنة المالية 2014-2015م، وأشاد فيه بالجهود الّتي بذلتْها الجامعة لتنفيذ المقترحات والتّوصيّات التي سبقت الإشارة إليها في التّقرير المالي للسّنة المنصرمة، ودعا الجامعة إلى بذل مزيد من الجهود في اتّجاه مواكبة التطوّر الحاصل في مجال الحسابات، واستخدام البرمجية الحديثة في الحسابات.

 

وبعد المداولات والمناقشات المستفيضة حول هذا التقرير أكّد معالي رئيس المجلس على ضرورة إعادة النّظر في النّظام المحاسبيّ للجامعة ليواكب متطلّبات الحداثة الحاصلة في العالم، كما أشار إلى ضرورة الاهتمام بمسألة المناقصات.

 

وبعد ذلك قدّم رئيس الجامعة مجموعة من التّقارير تخصّ السنة المالية 2014-2015م طبقًا للتّرتيب التّالي:

 

1-                  تقرير عن الوضعيّة الماليّة والحسابات الختاميّة،

 

2-                  تقرير عن الوضعيّة الأكاديميّة والإداريّة،

 

3-                  تقرير عن معهد اقرأ للتّأهيل المهنيّ،

 

4-                  تقرير عن مدارس التّضامن الإسلاميّ،

 

5-                  تقرير عن الوقف،

 

6-                  تقرير عن مجمّع كلّيات البنات بنيامي،

 

7-                  تقرير عن كلّية الزّراعة والمزرعة،

 

8-                  تقرير عن صندوق العمل الخيريّ،

 

9-                  تقرير عن مشروع الميزانيّة الجديدة 2015-2016م.

 

وحظيتْ كل هذه التّقارير بمناقشات مستفيضة من المجلس، حيث أكّد الرضا على مسيرة الجامعة والرغبة في تجويد الأداء أكثر، وخاصة في النواحي الإداريّة والماليّة بالنسبة إلى المستقبل القريب.

 

وبعد تدارس كلّ هذه التّقارير، واستخلاص التّوصيات وعرض التّوصيات الصّادرة عن اللّجنة الأكاديميّة، اتّخذ المجلس عددًا من القرارات وهي مرفقة بهذا التقرير.

 

الزّيارات

 

تمّت الزّيارات في يوم الخميس 28 يناير 2016م، وشملتْ عددًا من مرافق الجامعة. وكانت الزّيارة التفقّدية الأولى لمدرسة التّضامن بمدينة ساي، حيث تم التّأكيد على ضرورة استكمال مرافق المدرسة.

 

أما بالنسبة إلى الزّيارات داخل الحرم الجامعيّ، فقد أشرف أعضاء المجلس على توزيع جوائز المسابقات على الطّلبة الفائزين في حفظ القرآن الكريم، وحفظ الحديث النّبويّ الشّريف، والسّيرة النبوية، والشّعر العربيّ، والخطابة، والقصة القصيرة. ثم ألقى رئيس المجلس كلمة توجيهيّة دعا فيها الطّلبة إلى مزيد من البذل والعطاء.

 

ثم قام الأعضاء بجولة ميدانيّة شملت مزرعة النّخيل ومزرعة الجامعة، كما زار الوفد كلّية الزراعة الجديدة, وخلال هذه الزّيارة أوصى أعضاء المجلس باستكمال البناء وإنشاء المختبرات في أقرب الآجال.

 

ثم عاد أعضاء المجلس إلى نيامي وزاروا كلّية البنات بنيامي، حيث كان اللقاء بين أعضاء المجلس والطّالبات، وكان الاستماع إلى مشاغلهن. وألقى رئيس المجلس كلمة توجيهيّة لبناته الطّالبات أكّد فيها العناية الموصولة للجامعة بالبنات، وبشّرهن بأن مشروع إنجاز كلّيات البنات بنيامي يسير وفق الخطّة الأصليّة، ونحن الآن في مرحلة مناقشة تصاميم الكلّيات الجديدة، وننتظر استكمال المشروع بالخروج إلى طور الإنجاز في الآجال القريبة المقبلة.

 

وقام أعضاء الوفد بزيارة ميدانيّة إلى مشروع بناء الوقف بنيامي، ووقفوا على تقدّم الأشغال ومراحل الإنجاز، ووقع التأكيد على ضرورة إنجاز البناء في الفترة المحدّدة طبقا للعقد الموقع بين المالك والمقاول.


قائمة الأعضاء الحاضرين في الدورة الثامنة والعشرين لمجلس أمناء الجامعة

 

نيامي-18:16 ربيع الآخر 1437هـ الموافق 28:26 يناير 2016م

 

    1. سعادة السفير ناصر بن عبد الله حمدان الزعابي، رئيس مجلس الأمناء،
    2. سعادة الشيخ عبد الرحمن بن علي الجروان، نائب رئيس مجلس الأمناء،
    3. سعادة السفير محمد نعيم خان، ممثلاً عن منظمة التعاون الإسلامي،
    4. سعادة السيد محمد أحمد الزغول، ممثلاً عن الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي،
    5. سعادة السيد عبد الرزاق محمد عبد الرزاق، ممثلاً عن صندوق التضامن الإسلامي،
    6. سعادة السيد هاني سراج طيب، ممثلاً عن صندوق التضامن الإسلامي،
    7. سعادة الأستاذ الدكتور المنصف الجزار، رئيس الجامعة،
    8. سعادة السيد محمد الجلاهمة، ممثّلاً عن الأمانة العامة للأوقاف بالكويت،
    9. سعادة الشيخ عبد القادر ضاحي العجيل، عضو مجلس الأمناء،
    10. سعادة الشيخ عيسى بن ناصر بن عبد اللطيف السركال، عضو مجلس الأمناء،
    11. سعادة الأستاذ علي بن عبد الله الزغيبي، ممثلاً عن وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية،
    12. سعادة الدكتور الخليل النحوي، ممثلاً عن البنك الإسلامي للتنمية،
    13. سعادة الدكتور خالد عبد الرحمن العجيمي، ممثلاُ عن الندوة العالمية للشباب الإسلامي،
    14. سعادة الدكتور عوض مستور الثبيتي، ممثلاً عن شركة اقرأ للتنمية والنشر والتوزيع بجدة،
    15. سعادة السفير بكاري هارون درامي، الأمين العام المساعد الأسبق لمنظمة التعاون الإسلامي،
    16. سعادة الأستاذ الدكتور عبد العلي الودغيري، رئيس الجامعة الأسبق عضو مجلس الأمناء،
    17. سعادة الدكتور أبو بكر دوكوري، مستشار برئاسة الدولة في بوركينا فاسو،
    18. السيد صغير حسن، ممثّلاً عن الوزارة الأولى بالنيجر،
    19. السيد محما كانساي سليمان، ممثلاً عن وزارة الخارجية بالنيجر،
    20. السيد آري تنيمو، ممثلاً عن وزارة الخارجية،
    21. السيد عثمان جنيد، ممثلاً عن وزارة التعليم العالي والبحث والتجديد،
    22. السيد جبرين مالم الماجري، ممثلاً عن الإيسيسكو،
    23. السيد مصطفى يوسف فضل أحمد، ممثلاً عن الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية،
    24. الدكتور الشيخ ولد حامن، ممثلاً عن أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

 

قائمة الأعضاء الغائبين في الدورة الثامنة والعشرين لمجلس أمناء الجامعة

 

    1. رئاسة جمهورية النيجر،
    2. مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية بدولة الإمارات العربية المتحدة،
    3. رابطة العالم الإسلامي،
    4. جمعية الدعوة الإسلامية العالمية الليبية،
    5. بيت الزكاة الكويتي،
    6. سعادة الدكتور إبراهيم أبو عباه ، المملكة العربية السعودية،

 

Contact  l Webmail  l  tous droits réservés © UIN 2014